١ - ١٧ جمادى الاخرة ١٤٣٧هـ

مهرجان الكليجا؟

أعاد مهرجان الكليجا في مدينة بريدة الزوار إلى ماضيهم العريق وما كان عليه الناس قديما من عادات وسجية في الملبس والمأكل والمشرب والسكن والأدوات التي تستخدم في تلك الحقبة الزمنية ، وليس هذا فحسب بل حققت جانبا من الشعار الذي اتخذته اللجنة في المهرجان وهو «تأصيل علاقة الأجيال بالماضي « عندما ربطت جيل اليوم من الكبار والصغار بالماضي الذي يكاد يمحى من ذاكرة الكثيرين.

فمهرجان الكليجا الذي تحتضنه مدينة بريدة يتيح للزوار الإطلاع على تاريخ المنطقة وجانبا من موروثها الثقافي والاجتماعي والصناعي والتجاري، ويمنح الأسر شيئا من الترفيه من خلال الاطلاع على محتويات صناعة الكليجا وصناعة المقتنيات الأثرية من المصنوعات اليدوية والمنسوجات وغيرها ، وبإمكانهم التسوق من المصنوعات الحرفية المعدة للبيع من قبل الاسر المنتجة .